رئيس الجامعة في حواره لـ”ديوان المنوفية”: مستشفي الجامعة أنفقت 360 مليون جنية العام الماضي.. الجامعة بها عجز عمالة ببعض التخصصات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 12:15 مساءً
رئيس الجامعة في حواره لـ”ديوان المنوفية”: مستشفي الجامعة أنفقت 360 مليون جنية العام الماضي.. الجامعة بها عجز عمالة ببعض التخصصات

معوض الخولي: أرفض تعبير “مستشفي الجامعة سيئة السمعة”

الخولي: معدل انفاق الأدوية مليون جنية يومياً

الخولي: مستشفي الجامعة تشهد طفرة في مجال الأشعة

الخولي: انفقنا 200 مليون علي تطوير معهد الكبد العام الماضي

الخولي: الجامعة بها عجز عمالة ببعض التخصصات

الخولي: الجامعة تمد يدها للمحافظة للمساعدة في حل مشاكلها 

قال الدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية، أن مستشفى الجامعة أنفقت خلال العام الماضى 360 مليون جنيه فى مجال توفير الأدوية للمستحقين، والجامعة بها 2000 سرير.

وأضاف الخولي في حواره مع “ديوان المنوفية”، أنه خلال هذه الفترة مستشفى الجامعة تشهد طفرة فى مجال الأشعة، فتم تزويد الجامعة بأحدث أجهزة الأشعة على مستوى الدلتا بشكل عام، والأشعة المتحركة التى تصل للمريض بغرفته للحالات الحرجة، وتقوم الجامعة حاليا بإجراء ما يقرب من 50 حالة أشعة مقطعية فى اليوم الواحد.

مستشفى الجامعة أصبحت ذات السمعة السيئة بين مواطنين محافظة المنوفية بسبب تكرار حالات الإهمال؟

– أرفض مطلقا هذا التعبير، مستشفى الجامعة من أكبر المستشفيات بمحافظة المنوفية، تضم أكبر عدد من الأطباء والأساتذة ما يقرب من 1172 طبيب، بالإضافة إلى 2000 عامل بالتمريض والجهاز الفنى تقريبا، كل هذا العدد يقدم خدمة ما يقرب من 2000 مريض يوميا، ومن الصعب إرضاء كافة المواطنين، ولكن بشكل كبير يتم التعامل مع المرضى بشكل مرضى بنسبة كبيرة.

 نقص الأدوية بمستشفى الجامعة يثير غضب العديد من المرضى وخاصة الأدوية الخاصة بالأطفال حديثى الولادة؟

– هناك بالفعل نقص فى الأدوية، وقد يرجع هذا الأمر إلى إرتقاع سعر الدولار ونقص عمليات الاستيراد، مع توقف العديد من الشركات المحلية وحجب الأدوية بسبب ارتفاع الأسعار، ولكن مستشفى الجامعة بالمنوفية خلال العام الماضى أنفقت 360 مليون جنيه فى مجال توفير الأدوية للمستحقين، وكما ذكرت من قبل من الصعب إرضاء كافة المواطنين، ومن الممكن بعد شفاء المريض بتكلفة تتعدى ال 15 ألف جنيه ،وبسبب نقص نوع أسبرين أو شاش طبى يبدأ بالشكوى من نقص الإمكانيات والأدوية.

تعطل أجهزة الأشعة وخروج حالات صعبة ومتأخرة لإجراء الأشعة خارج الجامعة؟

– خلال هذه الفترة مستشفى الجامعة تشهد طفرة فى مجال الأشعة، فتم تزويد الجامعة بأحدث أجهزة الأشعة على مستوى الدلتا بشكل عام، والأشعة المتحركة التى تصل للمريض بغرفته للحالات الحرجة، وتقوم الجامعة حاليا بإجراء ما يقرب من 50 حالة أشعة مقطعية فى اليوم الواحد، وهذا يدل على ضغط العمل وقدرة الجامعة على توفير هذه الأجهزة التى كلفت الجامعة ملايين الجنيهات، ويمكن أن تتعطل إحدى الأجهزة فى وقت معين فيلجأ المريض لإجرائها خارج الجامعة وهذا حالات فردية بجانب هذا الكم التى تقوم به الجامعة.

 فقدان الجامعة لقسم خاص بالأطفال من مرض السكر مشكلة كبيرة، ما الحل فيها؟

– تسعى الجامعة دائما للتطوير وتسهيل الخدمات الطبية للمواطنين، فمستشفى الجامعة بها أكبر عناية مركزة خاصة بالأطفال مزودة ب 8 أجهزة لحديثى الولادة وهذا غير موجود إلا بجامعة ا لمنوفية، بالإضافة إلى 36 ماكينة حديثة بقسم الغسيل الكلوى، وتزويد الحضانات ب 20 حضانة جديدة لاستقبال أكبر عدد من الأطفال المرضى،

هذا بالإضافة إلى جراحة القلب والصدر فتم إجراء أكثر من 40 عملية قلب مفتوح العام الماضى، بالإضافة إلى وحدات زراعة الكلى بالمنوفية، وقريبا عمليات زرع النخاع بمستشفى جامعة المنوفية ،وحاليا يتم إرسال مجموعة من الأطباء للمنصورة للدراسة والتدريب على علاج القدم السكرى، تمهيدا لافتتاح قسم القدم السكرى للكبار بجامعة المنوفية، والذى يعقبه قسم للأطفال المرضى بالسكر.

إرتفاع سعر تذكرة الزيارة الخاصة بمعهد الكبد إلى عشر جنيهات ليلا وخمس جنيهات صباحا؟

– معهد الكبد بشبين الكوم يعتبر صرح كبير داخل محافظة المنوفية، أنفق خلال العامين الماضيين 200 مليون جنيه لتطويره، وتطوير وحدات وإنشاء وحدات جديدة، بالإضافة إلى وحدة الخلايا الجزعية والأشعة، وتخصيص شركة أمن وشركة نظافة، كل هذا يجعل المعهد ذات قيمة عالية ومكان خاص بالمرضى فقط، وخاصة أن الحالات داخل المعهد حالات حرجة لا تحتاج إلى ضوضاء أو إزعاج.

وارتفاع سعر التذكرة الخاصة بالزيارة، وذلك للتقليل من حجم الزيارات العائلية التى يقوم بها أهالى المريض، للحد من إزعاجه ولتقديم خدمة طبية متميزة بالإضافة إلى الحفاظ على هذا المكان ذات التكلفة العالية.

 المشاكل والمظاهرات التى قام بها أمن الجامعة لتثبيتهم وارتفاع رواتبهم؟

– أمن جامعة المنوفية ينقسم إلى ثلاثة أنواع النوع الأول وهو المثبت بالفعل، والنوع الثانى هو المؤقت ،وقد تم تثبيتهم جميعا، والنوع الأخير صاحب المشكلة وهو أمن الشركات، فالجامعة عقدت عقد مع إحدى شركات الأمن الخاص لمدة 6 شهور لحاجتها لأفراد أمن، والتعامل جاء مع الشركة نفسها وليس مع الأشخاص، فكيف للجامعة أن تثبتهم بعقود مستديمة وهى لم تتعامل معهم وتعاملت مع الشركة المختصة، فهم ليس لهم الحق في المطالبة بالتثبيت كغيرهم.

مشروع التخرج الخاص بقسم الإعلام بكلية الأداب أصبح سبوبة وذات تكلفة عالية جدا تتخطى مستوى الطالب المتوسط، فكيف للجامعة أن ترهق الطالب بهذه المبالغ، بالإضافة إلى فرض مخرج بعينه على الطلاب؟

– على أى طالب أو أى مجموعة متضررة من الطلاب أن تلجأ فورا لمكتبى لحل مشكلتها والتعامل معها بشكل فورى، فمكتبى مفتوح يوم الخميس بشكل خاص لبحث واستقبال الطلاب من ابناء الجامعة، وفي هذا الصدد أرجو إرسال شكوى طلاب القسم لبحثها والعمل على راحة الطالب.

الكتاب الجامعى يشهد له بسوء الطباعة وسوء الجودة الخاصة بالورق المستخدم؟

– تناولنا هذا الموضوع مرارا وتكرارا مع عمداء وأساتذة الجامعة، وتم وضع قوانين ولائحات رادعة لأى تجاوزات خاصة بالكتاب الجامعى سواء كان سوء طباعة او ارتفاع أسعار الكتب.

تأخر تسليم الكتاب الجامعى لطلاب التعليم المفتوح؟

يرجع السبب إلى قرار مجلس الجامعات بتوقف الدراسة بنظام التعليم المفتوح، فالجامعة تعمل حصر للأعداد المتبقية من الدفعات القديمة من التعليم المفتوح، حتى تقوم بعملية الطباعة بعدد الطلاب، ولكن الأعوام الماضية كانت الطباعة تتم بأعداد كبيرة لأن الجامعة كانت تستقبل دفعات جديدة ولسنوات متكررة.

 ما دور جامعة المنوفية فى القضايا البيئية التى تمس محافظة المنوفية كمقالب القمامة مثل مقلب أبوخريطة بشبين الكوم؟

جامعة المنوفية هي بيت الخبرة بمحافظة المنوفية، وعند اللجوء إليها فى أى قضية أو مشكلة، الجامعة لن تتأخر فى المساعدة بحلها أو إقامة الأبحاث وغيرها من أوجه المساعدة التى تحتاج لها المحافظة ولكن حتى الان لن يتم إخطار الجامعة بأى مشكلة تخص المحافظة.

وجامعة المنوفية لها تجربة فريدة فى حل المشاكل الخاصة بالمحافظات، فكان لها الفضل فى تصميم وإجراء دراسات خاصة صيانة 925 مدرسة بمحافظة البحيرة بناءا على طلب من محافظة البحيرة للتدخل ومساعدتها بقضية المدراس هناك.

هل هناك تعيينات جديدة بالكليات التى تم افتتاحها بجامعة المنوفية؟

– الجامعة بالفعل يوجد بها عجر بتخصصات معينة مثل تخصص الإلكترونيات، والit، والتنظيم والإدارة، والهندسة والمحاسبين.

وأرسلت الجامعة بالفعل للتنظيم والإدارة بحاجتها إلى 600 وظيفة متنوعة داخل الجامعة، ولم يتم الإعلان حتى الآن عنها وسيتم الإعلان عنها فور تحديد الشروط الواجب توافرها فى المتقدمين وسوء يخضع المتقدم لاختبارات عديدة للإلتحاق بالوظيفة مثلما حدث باختبارات ال 30 الف معلم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.