بالصور ..بريق أمل جديد من داخل عتمة التربية والتعليم بالمنوفية..لأول مرة بمركز تلا معرض للموهبين بمسابقة ايسف العالمية

goo
مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 11:27 مساءً
بالصور ..بريق أمل جديد من داخل عتمة التربية والتعليم بالمنوفية..لأول مرة بمركز تلا معرض للموهبين بمسابقة ايسف العالمية

كتبت:مروة عنبر
شهدت العديد من مدارس محافظة المنوفية منذ بداية العام الدراسى العديد من الإنتقادات، بسبب زيادة عدد الطلاب بالفصل الواحد، وجلوس العديد من الطلاب على الأرض، ومدارس أخرى بدون سور ، وانتشار القمامة بمدارس أخرى.

ولكن اليوم شهد مركز تلا التابعة لمحافظة المنوفية شعاع نور بنهاية النفق المظلم، ليبث الأمل فى نفوس العديد من المواطنين داخل المحافظة بشكل خاص وعلى مستوى الجمهورية بشكل عام، حيث اشتركت إدارة مركز تلا اليوم بالمعرض الدولى للعلوم والهندسة ببرنامج ايسف العالمى، لتقدم نماذج لإختراعات للعديد من الطلاب داخل مركز تلا والقرى المجاورة له كمرحلة أولى للمعرض، وتنافس داخل المعرض 33 مشروع ما بين مشاريع بحث علمى وتصميم هندسى،بأعمار مختلفة ، ومن مدارس وقرى مختلفة.

وشارك فى المعرض لجنة تحكيم مكونة من مجموعة أساتذة مختلفى التخصصات العليمة من داخل مركز تلا لتقييم مشروعات الطلاب ومساعدتهم لتخطى المرحلة الأولى ودخول المنافسة على مستوى المحافظة ومن ثم على مستوى الجمهورية.

وصرحت الدكتورة” نهاد سعيد حمودة” مدير إدارة الموهبين والتعلم الذكى بمديرية التربية والتعليم ومنسق برنامج انتل، أن الراعى الرسمى للمسابقة وزارة التربية والتعليم وشركة أنتل ومكتبة الإسكندرية، وكان أول معرض للعلوم والهندسة عام 2009 بتنظيم ورعاية مركزالتطور التكنولوجى وكان ينفذ فقط بمركز شبين الكوم.

ومنذ إنشاء إدارة للموهبين داخل مديرية التربية والتعليم زاد النشاط لينفذ المعرض فى 4 إدارات على مستوى المحافظة بمشاركة العشر إدارات الرئيسية.

وأضافت “حمودة” ل ” ديوان المنوفية “، أن هناك 4 إدارات شاركت فى المرحلة الأولى للمعرض الدولى للعلوم والهندسة، وكانت بدية الإنطلاق من مركز تلا، ومركز قويسنا يوم26 من الشهر الجارى، ومركز منوف يوم 25 من الشهر الجارى، ومركزالباجور يوم 7 نوفمبر المقبل .

وأشارت مدير الإدارة إلى أن عدد المشروعات المقدمة فى المعرض بمرحلته الأولى 33 مشروع بإجمالى 60 طالب وطالبة ، ما بين مشروعات خاصة بالبحث العلمى ومشروعات أخرى خاصة بالتصميم الهندسى، وأضافت أن الهدف الأساسى من المسابقى والمعرض هو مساعدة الطلاب فى تكوين شخصيته المستقلة لتبنى عقولا منيرة غير منساقة وراء أى إتجاهات ، وبناء جيل من العقول المستنيرة التى تساعد فى تطور وبناء المجتمع، وليس الهدف فقط هو الفوز بالمسابقة.

وعلقت أن العمل بإدارة الموهوبين والتعامل الذكى عملا تطوعيا بدون مقابل مادى، ويشارك به العديد من الأساتذة والمحكمين والمشرفين من مختلف المدارس وهدفهم هو مساعدة طلابهم لإنارة عقولهم ومساعدتهم دائما للتقدم للأفضل.

ووجهت “حمودة” رسالة لأصحاب المصانع ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدنى لتبنى الطفل الموهوب والمبدع ومساعدتهم فى استكمال حلمه ومشروعه فهو لا يخدم نفسه فقط، ولكنه يقدم خدمة مجتمعية تخدم العديد .

وأعلنت الدكتورة “نهاد حمودة” عن المسابقة الجديدة التى تعد لها الإدارة بمديرية التربية والتعليم فى مختلف المجالات من شعر ورسم وكتابة والمجالات العلمية وتأتى المسابقة تحت عنوان “عقول مبدعة” بداية من شهر نوفمبر القادم.
وأشادت مديرة إدارة الموهوبين بدور مدرسة المنار الخاصة فى إستضافة المعرض، وحسن الضيافة ومساعدتهم فى تنظيم المعرض، وحسن تعاونهم مع إدارة الموهوبين والتعلم الذكى بإدارة تلا التعليمية.

وصرحت الدكتورة لبنى عبدالعزيز، مسئول التعلم الذكى بإدارة تلا التعليمية بأن الإدارة بذلت الكثير من الجهد والعمل الشاق لمدة شهر تقريبا بمساعدة فريق العمل بالإدارة والتنقل من مكان لآخر، حتى يخرج المعرض بهذا الشكل، بالإضافة إلى مساعدة الطلاب فى تنفيذ مشروعاتهم ، ومساعدتهم فى وصول حلمهم للنور، وبالرغم من شكل العمل التطوعى إلا أن هناك العديد من المشرفين وطلاب الجامعة الذين شاركوا فى مساعدة الإدارة بمركز تلا لتصميم المعرض والعمل كمنسقين وميسيربن للإدارة.

من جانب آخر صرح المهندس محمد شوقى مدير مدرسة المنار الخاصة بأن ما قدمته مدرسة المنار من خلال إستضافة المعرض والطلاب ما هو إلا رد جميل للدولة التى ساعدتهم فى إقامة المدرسة من قبل، وأن نجاح وتقدم الدولة فى يد هؤلاء المبدعين أصحاب الفكر المستنير، ودائما تقدم مدرسة المنار كافة الإمكانيات والمعدات التى يحتاجها الطلاب فى تنفيذ مشروعاتهم، فقامت المدرسة منذ أيام بطبع كتاب لطالب فى الصف الأول الإعدادى لتشجيعه على الإستمرار فى الكتابة وتنمية موهبته الثقافية.

وأضاف” الصياد” أن المدرسة مستعدة لإستضافة إدارة الموهوبين فى أى وقت لمساعدتهم فى تحضير الورش والندوات الخاصة بالطلاب.

وكان لديوان المنوفية اللقاء مع عدد من الطلاب الموهوبين المشاركين بالمعرض، وكان السيد الشبشيري طالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى وأحد الفائزين والمؤهلين للمرحلة الثانية، مشارك بمشروع مبسط لمنشار بالبطارية بدلا عن استخدام الكهرباء توفيرا للطاقة، وأضاف أن تكلفة المشروع لا تتعدى ال 2000 جنيه لتصميمه بشكل أكبر، وجاءته الفكرة من خلال الأعمال الشاقة التى يعانى منها خلال تواجده مع والده فى تقطيع الحديد وخاصة عند انقطاع الكهرباء، وأشار الطالب أنه يريد الإلتحاق بكلية الهندسة لتحقيق حلمه مند أن كان طفلا صغيرا.
وشارك طالب آخرر من المدرسة الصناعية بمشروع طائرة مزودة بكاميرات مراقبة لتحرى الدقة فى معرفة تفاصيل حوادث الطرق وغيرها من المواقع التى تحتاج إلى تصوير بشكل دقيق .
وجاءت نهاية المعرض بفوز 21 مشروع وتقدمهم للمرحلة الثانية على مستوى المحافظة، وفاز 20 مشروع من الطلاب من مختلف الأعمار والمراحل الدراسية من مركز تلا، وفوز مشروع واحد من إدارة شبين المشاركة فى العرض.

وأشاد مدير إدارة الموهوبين بمديرية التربية والتعليم بالمنوفية بدورإدارة الموهوبين بمركز تلا تحت إشراف هبه حمام رئيس القسم، والدكتور لبنى عبدالعزيز أبو زلمة مسئول التعلم الذكى، وعبير طاحون مسئول الموهوبين.

حضر المعرض العديد من القيادات التنفيذية بمحافظة المنوفية من بينها وكيل إدارة تلا التعليمية إبراهيم دويدار، ومدير التعليم الخاص بمركز تلا ،ورئيس قسم الجودة، ورئيس قسم التعلم الذكى بمديرية التربية والتعليم بشبين الكوم هلال الجمسى، ورئيس قسم الموهوبين بمديرية التربية والعليم حسن فوزى، وباقة من السادة المعلمين والموجهين.
wp_20161024_024wp_20161024_075wp_20161024_081wp_20161024_010wp_20161024_040wp_20161024_051wp_20161024_033wp_20161024_058wp_20161024_001wp_20161024_036wp_20161024_030

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.