بالصور.. جنازة عسكري مهيبة لشهيد المنوفية بمسقط رأسه

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 3:55 مساءً
بالصور.. جنازة عسكري مهيبة لشهيد المنوفية بمسقط رأسه

مريم شادي 

 

شيع الالاف من أهالى قرية شطانوف التابعة لمركز اشمون بمحافظة المنوفية، جثمان الشهيد المجند  ” أحمد عبدالفتاح عبدالرحمن” ٢١ سنه، والذى استشهد عقب هجوم مسلح على سيارة أجرة يستقلها قبل وصولة الى معسكر الأمن المركزى بجنوب مدينة العريش .

انطلقت الجنازة العسكرية للشهيد أحمدعبدالفتاح عبدالرحمن عقب صلاة الجنازة على الشهيد بالمسجد الكبير بالقرية بحضور العديد من القيادات الامنية والشعبية بالمحافظة ، وردد الاهالى هتافات تطالب بالقصاص لدماء الشهداء، مرددين ” بالروح بالدم نفديك ياشهيد، ياشهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح ، الارهاب لازم ينتهى ” القصاص ياسيسى ” .

وقال عبدالسلام أمين، عم الشهيد، إن الشهيد كان حسن الخلق وكان يحبة الجميع، لأفتا الى أنه لدية شقيق اكبر منه يعمل سائق ، وشقيقة مخطوبة وقاربت على الزفاف، ووالدة يعمل مبيض محارة، ووالدتة ربة منزل، لافتا الى ان شقيق الشهيد، متزوج منذ اسبوعين، وحضر شقيقة العرس ، ليسافر اليوم الى معسكرة، ويودع اسرتة وكأنة لن يعود من جديد.

وطالب عم الشهيد، أن يتم توفير فرصة عمل مناسبة لشقيق الشهيد الذى لدية رخصة قيادة درجة ثانية، وفى حاجة الى الالتحاق بالعمل لمساعدة اسرة الشهيد، كما طالب عم الشهيد، ان يتم تسمية مدرسة القرية الثانوية، المشتركة، والتى تقارب منزل الشهيد، باسمة من اجل تخليد ذكرى الشهيد، وعرفانا بالجميل .

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة مسلحة هاجمت سيارة أجرة كان يستقلها 5 مجندون في طريقهم إلى معسكر الأمن المركزي بجنوب مدينة العريش، إلا أن المجموعة أطلقت النار عليهم، ما أسفر عن استشهادهم في الحال.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.