الشرطه تكذب رسائل الفيس بوك وعلاقتها بـ”بي بي سي”

goo

رسائل فيس بوك وهمية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2016 - 7:58 مساءً
الشرطه تكذب رسائل الفيس بوك وعلاقتها بـ”بي بي سي”

كتبت مريم شادى

إنتشرت فى الآونة الأخيرة على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك رسالة نصية وهي : “الموعد النهائي غدا ً!!!
كلّ شيء إبتداءً من الإعلان والصور والبوستات والتعليقات والمعلومات السرية التي ضمنتها بروفيلك بإعتباره آمناً حتى الرسائل أو الصور التي تم حذفها، سوف تصبح علنية إعتباراً من الغد. حسب مانقلته القناة 13، وتحدثت عن التغيير في سياسة الخصوصية لمؤسسة فيس بوك. ولذلك ماعليك سوى نسخ هذا التعميم ولصقه في حسابك بالعربية واﻹنجليزية. وذلك كما يلي:
أنا لاأعطي فيسبوك أو أي كيان آخر مرتبط مع فيسبوك تصريحاً لإستخدام الصور والمعلومات والرسائل أو المنشورات، سواءً في الماضي أو المستقبل. وهذا البيان هو إشعار إلى فيس بوك لمنعه منعاً باتاً الإفصاح عن نسخ أو توزيع أو إتخاذ أي إجراء آخر ضدي على أساس هذه الصفحة الشخصية ومحتوياتها. إن مضمون هذا البروفايل خاص ومعلومات سرية، وإن انتهاك الخصوصية يمكن أن يعاقب عليها القانون “ucc 1-308-1 1 308-103 و نظام روما الأساسي”.

ملاحظة: فيس بوك الآن كيان عام، يجب على جميع الأعضاء إعداد مذكرة مثل هذه، إذا كنت تفضل يمكنك نسخ و لصق هذه النسخة، إن إصدار بيان مرة واحدة على الأقل سيكون كافياً لحفظ حقك بعدم السماح بإستخدام الصور الخاصة بك فضلاً عن المعلومات الواردة في تحديثات الحالة الشخصية، لا تشارك إنسخ والصق حتى تأمن على حسابك.

ومن جانبه أكدت صفحة ظباط شرطة المنوفية على عدم تصديق مثل هذه الإشاعات وأن هذه الرسالة ليس لها أي أساس من الصحة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.