التفاصيل الكاملة لخروج قطار “القاهرة” عن القضبان بمحطة شبين الكوم

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2016 - 5:49 مساءً
التفاصيل الكاملة لخروج قطار “القاهرة” عن القضبان بمحطة شبين الكوم

توقفت حركة قطارات محافظة المنوفية، المتجة من طنطا – الى القاهرة من الاتجاهين بعد خروج  قطار عن القضبان في شبين الكوم.

وقال مصدر مسئول أن  قطار الركاب رقم 122  المتجه من طنطا الى – القاهرة  خرج عن القضبان مما أد الى انقلب عربة القطار الثانية وخروجها عن المسار بسبب عطل فنى .

وأكد مصدر بالسكة الحديد انه تم استدعاء الونش من محطة طنطا لسحب العرية التى انقلبت ، وستعود حركة القطارات الى طبيعتها فى خلال ساعة .

وصلت عدد من سيارات الاسعاف الي محطة عاطف السادات بمدينة شبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية،لمكان حادث قطار طنطا القاهرة.

وكان اللواء خالد ابو الفتوح مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارا يفيد بخروج القطار رقم 122 ركاب القادم من طنطا والمتجه إلى القاهرة، بمحطة بمحطة شبين الكوم وخروجه عن القضبان و انقلاب السيارة الثانية ، ما أدى إلى توقف حركة القطارات ، و لا توجد اصابات ولا وفيات .

وروى أحد شهود العيان يدعى محمود عبده بائع جرائد تفاصيل حادث خروج عربة قطار الركاب رقم 122 عن القضبان، حيث كان متوجها من طنطا إلى القاهرة  قبل محطة قطار عاطف السادات بشبين الكوم الجديدة، وقال إنه أثناء انتظاره لاستلام الجرائد المسائية القادمة في قطار “طنطا القاهرة” بمحطة عاطف السادات .

وأضاف شاهد العيان، أنه أثناء تهدئة القطار للتوقف في المحطة سمع أصوات استغاثة من ركاب القطار وهروبهم من عرباته بعد أن نجح سائق القطار في ايقافة  قبل المحطة مباشرة، وبعد الاقتراب من مكان الواقعة تبين خروج العربة الثانية من القطار عن مسارها.

وأضاف: أن عربات الإسعاف والمطافئ انتقلت إلى مكان الحادث ولكن لم يتم رصد أي إصابات بين الركاب، مضيفا أن الوقت كان مبكرا  والقطار لم يكن به عدد كبير من الركاب.

وقامت هيئة السكة الحديد برفع القطار من مكانه بمحطة عاطف السادات بشبين الكوم، وعادت حركة القطارات مرة أخري .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.