لافتات أنا حرة ..ولا للتحرش تثير مواقع التواصل الإجتماعي ..والآراء تتضارب ما بين مؤيد ومعارض

goo
مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 4:13 مساءً
لافتات أنا حرة ..ولا للتحرش تثير مواقع التواصل الإجتماعي ..والآراء تتضارب ما بين مؤيد ومعارض

كتبت : كريمان فرج

إنتشر مؤخرا على مواقع التواصل الإجتماعى “الفيس بوك” ؛ صور لعدد من الفتيات أثارت الجدل ، ونالت العديد من الإنتقاضات .

حيث قامت هذة الفتيات برفع لافتات تعبر عن حريتهم الشخصية ، وحرية المرأة عموما ، حيث اشتملت هذة اللافتات على “انا مش محجبة … انا بصلى ” ” انا بحط Makeup … انا محترمة ” “انا عندى صحاب ولاد … أنا مش قليلة الأدب ” .

وأكدو على أن المراة لها كيان مستقل لها الحق للعيش فى المجتمع بكامل حرياتها الشخصية ؛ وأيضا عدم تعرضها لمضايقات من الولاد ؛ وأنه عليه ان يغض بصره كما أمره الله عز وجل ورسوله عليه الصلاة والسلام .

بينما كانت الانتقادات الموجهه كاﻵتى “أنتو بنات متشرفش الإسلام ، والمفروض متتحسبوش أصلا على البنات ،وغيرها ” .

ومن هنا قامت خريطة تحرش جامعة المنوفية بالرد على هذة الانتقادات ، باعتبارهم الفريق المسؤل عن “القضاء على التقبل المجتمعى للتحرش الجنسى بالمنوفية ” .. والدفاع عن حقوق المرأة .

حيث قامت “أية فرج ” كابتن تيم خريطة التحرش بجامعة المنوفية بنشر بوست على حسابها الشخصى الفيس بوك ، ترد وتدافع عن هؤلاء البنات ؛

وقالت نصا ” أن دا ليس جهر من البنات وإنما الفكرة أنهم بيحاولوا يثبتوا للمجتمع للى بيشككوا ف دينها واخلاقها بتقولهم أنا قريبه من ربنا زيكوا مش لازم أرفع شعارات وألف بيها على الناس واحد واحد عشان تقولهم كدا ، دا رد على كلام الناس أنها مش محترمه؛ وكمان نعيش الواقع شويه ياما بنات مش محجبات ومحترمين جدا والمنتقبات بيعملوا البدع ياريت مانحكمش ع الشكل بس ؛ وأن المسألة مش مسألة جهر ” .

كما دافع عدد كبير من البنات عن هؤلاء الفتيات وحرياتهم وتبرير موقفهم من انتقادات المجتمع السخيفة الموجهة إليهم.

ومن جانبه وهذه التبريرات السخيفة هي التى يقوم الشباب باتخاذها مبررا للتحرش تحت مسمى الدين.
14225388_357165594615104_1050242343861749985_n

14238276_357149831283347_3311205094155219119_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.