محافظ المنوفية : المستشفى العسكرى تستقبل المعدات الطبية نوفمبر المقبل

goo
مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2016 - 3:09 مساءً
محافظ المنوفية : المستشفى العسكرى تستقبل المعدات الطبية نوفمبر المقبل

كتبت : جهاد الغزالى

استقبل الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية مجموعة من قادة ورؤساء اﻷفرع الرئيسية بالقوات المسلحة لمتابعة العمل بالمستشفى العسكرى للوقوف على مدى جاهزيتها لاستقبال المعدات الطبية .

حيث أشاد محافظ المنوفية بالدور الذى تقوم به القوات المسلحة فى حماية وتنمية الوطن ، مؤكدا أن العمل بالمستشفى العسكرى أوشك على الانتهاء، وأنها ستكون جاهزة لاستقبال المعدات الطبية فى أواخر شهر نوفمبر القادم ، وأن الافتتاح سيتم فور الانتهاء من التجهيزات والهيكل الإدارى لها ، مشيرا إلى أن ما تم في هذا الصرح يعد إنجاز غير مسبوق تم فى وقت قياسى ، وأنه تم الانتهاء من الإنشاءات بنسبة 100% ، كما أن أعمال التشطيبات وصلت إلى 90%.

فيما أكدت قادة القوات المسلحة أن هذه المستشفى تعتبر صرح طبيي لخدمة المدنيين والعسكريين بمنطقة الدلتا عموما والمنوفية بشكل خاص .

جدير بالذكر أن محافظ المنوفية كان قد تقدم إلى القوات المسلحة بطلب لإنشاء مستشفى عسكري لخدمة المدنيين والعسكريين بالمحافظة ووافقت القوات المسلحة بكل إعزاز وتقدير إيمانا منها بأهمية تطوير الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين ، وقام الدكتور هشام عبد الباسط بتسليم الأرض إلى القوات المسلحة في 25يولية 2015 وبدأت الانشاءات في 21 أغسطس من نفس العام لإقامة مستشفى عسكري على مساحة مساحة 17 ألف متر مربع،تضم جميع التخصصات الطبية إلى جانب التخصصات الدقيقة في المخ والاعصاب والأورام بطاقة استيعابية 200 سرير .

13876498_1647625308888938_4771587746914497596_n 13891801_1647625262222276_5308728050170986646_n 13900314_1647625385555597_4241222095513766994_n 13900331_1647625352222267_7641475606208771027_n 13907199_1647625245555611_7860204388085233442_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.