12 مركز بالمنوفية يكتسحوا الثانوية العامة.. والأولى: ” صدمني انتحار الطلاب بعد امتحان الفيزياء فكان في مستوى الطالب المتوسط “

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 10:29 صباحًا
12 مركز بالمنوفية يكتسحوا الثانوية العامة.. والأولى: ” صدمني انتحار الطلاب بعد امتحان الفيزياء فكان في مستوى الطالب المتوسط “

كتبت: جهاد الغزالى

أعلن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم، يوم الأحد الماضي، نتيجة أوائل الثانوية العامة وتصدرت المنوفية باكتساح على رأس القائمة بتفوق 12 طالبًا من بين أوائل الثانوية العامة لهذا العام، ونافست باكتساح المحافظات الأخرى بالجمهورية.

وكان من بين محافظات الجمهورية 12 مركزا لطلاب المنوفية، وهم : الطالب كريم محمد أحمد المنطاش اﻷول مكرر ، والطالب حازم محمد غريب عبد الستار اللحلح اﻷول مكرر بمجموع 409،5، والطالب محمود محمد عبد الرحمن محمد سالم الأول مكرر بمجموع 409،5 ، والطالبة روضة عادل محمود عز الدين صقر الأول مكرر بمجموع 409،5 ،والطالبة غادة عبد المنعم عبد الحميد اللطف اﻷول مكرر 409،5 ،والطالب اسلام عبد الله محمد عفيفى الأول مكرر 409،5، والطالبة أسماء ماجد محمود بدوى اﻷول مكرر 409،5، و الطالبة رقية ابراهيم عبد الشفوق فرج الأول مكرر 409،5.

بالإضافة إلى الطالبة ياسمين عبد الرحمن عبد الحميد تعلب الأول مكرر 409،5، و الطالب على عبد الله على مصطفى القفاص السابع مكرر 409 ، علمى رياضة ، الطالب محمود احمد عبد المحسن الصاوى سلام السابع مكرر 409 علمى رياضة ، والطالب عبد الرحمن يوسف الحسينى أبو تيدة السابع مقرر علمى رياضة .

وكان ل” لديوان المنوفية “، حوار مع ياسمين عبد الرحمن عبد الحميد ، إدارة الشهداء التعليمية ، الأول مكرر بمجموع 409،5، حيث صرحت ياسمين أنها الكبيرة بين أشقائها ، وأن والدها معلم ، ووالدتها ربة منزل ، وأكدت ” ياسمين ” أن سبب نجاحها هو توفيق ربنا سبحانه وتعالى ، ثم دعوات والديها، وحرصهم الشديد على تفوقها الدائم ، كما أضافت أن اساتذتها قد لعبو دورا كبيرا فى مسيرتها التعليمية ، وانهم دائما يقولون لها انها سوف تصبح الأولى على الجمهورية .

وأكلمت “ياسمين ” حديثها بأن لم يكن لها علاقة بمواقع التواصل الاجتماعى ولم تكن تعلم بتسريب الامتحانات ، حتى أنها علمت بالتسريب بعد أداء امتحان اللغة العربية، مما أدى الى احباطها وفقد الأمل فى التفوق مع ضياع مجهودها لكن أقرت بدور والديها فى التشجيع دائما .

وبسؤال ” ياسمين ” عن تأثير صعوبة الإمتحانات مع تسربيها ، خصوصا امتحان الفيزياء ، قالت ” تعجبت وانصدمت بعد انتهاء امتحان مادة الفيزياء حيث وجدت حالات الإغماء والانتحار من حولى وانا قد انجزت الامتحان بكل سهولة وكان مستواه عاديا “.

وقالت ” ياسمين ” أنها استقبلت خبر تفوقها من إحدى صديقتها ﻷنها لم تكن على علاقة بمواقع التواصل الاجتماعى ، وأنها استقبلت الخبر بكل فرحة وسجدت شكر لله تعالى .

وأضافت أنها سوف تقدم فى كلية العلوم أو الطب ولكنها رجحت كلية علوم بنسبة كبيرة ، حيث من وجهة نظرها كلية الطب كلية تقليدية وهى تريد أن تتميز.

كما صرحت الطالبة ” روضة عادل محمود عز الدين صقر ” ،الأول مكرر بمجموع 409،5 ، إدارة شبين الكوم ل ” ديوان المنوفية “، بأنها أصغر أشقائها ، وأن والدها مدرس مجال صناعى بمدرسة شنوفة الإعدادية ، وأستطردت ” روضة ” حديثها وقالت أن توفيق ربنا هو الأول والأخير وأنها ذاكرت وفعلت مابوسعها لتنال هذة المكانة ، بالرغم من أنها كانت تعانى من المواصلات وكثرة الدروس التى كانت تأخذها ، لكن بتشجيع والديها حققت هذا الإنجاز والمركز ، كما وجهت ” روضة ” الشكر لأساتذتها الذين لم يبخلا عنها بشئ ودائما يشجعونها على التفوف والنجاح .

وبسؤال ” روضة ” عن تأثير تسريب امتحانات الثانوية هذا العام ، أكدت أنها نفسيا كانت على وشك أن تفقد الأمل من الذى يحدث هذا العام لكنها شهدت بأن هذا النوع من التسريب لم ينل بنسبة كبيرة منها ، حيث أن الطلبة فى المدرسة يكونوا فتيات ، ونسبة الغش بين الفتيات كادت أن تكون منعدمة .

وأضافت ” روضة ” بأن أغرب حدث واجهته هو تأجيل امتحان اللغة الدينية ، وأنهم تفاجئو بالقرار ، حيث قالت أن معظم الطلاب قالو ” يعنى يسربو امتحان اللغة العربية ويضيعو مجهودنا وامتحان الدين يلغوه !”، كما أكدت أن ما أثار غضب الطلاب تأجيل امتحان الجيولوجيا مع تأجيل امتحانات شعبة علمى رياضة .

ومن جانبة أكد الطالب ” أحمد محمود علي محفوظ” ،الحاصل على المركز الثانى مجموع 409 شعبة علمي رياضة، أنه الأصغر فى أخوته وأخيه خريج كلية هندسة قسم مدنى وأخته كلية طب ، ووالده وكيل مدرسة ثانوى ، وصرح بأنه قد أدى واجبه على أكمل وجه مع مساندة والديه ، وبرغم تعرضه للتسريبات ، إلا أنه زاد إصرار على تحدى نفسه واجتياز هذه المرحلة العصيبة .

وأضاف أنه حصلت علي عروض من جامعة زويل والجامعة الألمانية، ولكنه لم يقرر إلى الأن أى الجامعات سوف يلحق بها، كما عبر والديه عن فرحتهم المشهودة وأكدوا أنهم كانوا يتوقعون له مستقبل باهر منذ الصغر .

وبسؤال ” ديوان المنوفية “، عن مستوى امتحان الفيزياء وتأثيره عليه قال ” كان شكلة جديد وطويل ومحتاج تفكير داخل اللجنة ، لكن حصل عليه تهويل أكبر من اللازم غير إن إعادة نموذج التصحيح جعل الأمور مربكة ، أما عن التأجيل فلم يكن غير خير قدره لنا الله ،ووجه ” محفوظ ” نصيحة لكل من يريد أن يوصل عليه أن يجتهد ويتعب حتى يوفقه الله .

كما أعرب “محمود عبدالرحمن محمد سالم”، الحاصل على المركز الأول عن سعادته التى لاتوصف على حصوله على هذا المركز المتقدم ،كما وجه شكره لوالديه الذان شكلا معه رحلة كفاح لنجاحه دائما .

وفى سياق متصل واصلت” ديوان المنوفية ” حوارها مع أوائل المنوفية ، وصرحت ” غادة عبد المنعم عبد الحميد اللطف “، علمى علوم إدارة منوف الأول مكرر ، بأنها البنت الكبرى لوالديها وأنها استقبلت خبر نجاحها ووصفت حالتها بأنها كانت ” تائهة ” لاتعلم مالذى يجرى سوى أنها تسمع زغاريد وفرح ، كما أضافت غادة أن المعوقات التى قابلتها هى الضغوط النفسية بسبب تسريبات الامتحانات لكنها اجتازتها بفعل صبرها ومثابرتها وتشجيع أهلها.

وصرحت بأنها ستلتحق بكلية الطب البشري، ووجهت نصيحة لكل الطلاب الذين يلحقون الثانوية العامة بالمثابرة والبعد عن مواقع التواصل الاجتماعى لأنها تهدر الوقت ، وساعدت بنسبه كبيرة على خلل فى المنظومه وساعدت على انتشار الغش.

13626548_1643763709275098_2788406489191314439_n 13659000_1643763935941742_2210066383329787760_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.