الاسطورة محمد رمضان ابن المنوفية..قهر السرطان والثانوية العامة وحصل علي 98.9%

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 12:07 مساءً
الاسطورة محمد رمضان ابن المنوفية..قهر السرطان والثانوية العامة وحصل علي 98.9%

قهر الطالب محمد رمضان ابن قرية الناعورة التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية ، مرض السرطان الخبيث والثانوية العامة عام بعد الاخر، واستطاع محمد رمضان أن ينجح فى امتحانات الثانوية العامة بمجموع 98.9%.

و نشرت صفحة الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان صورة للطالب، معلقة عليها: “الناجى محمد رمضان تحدى المرض وجاب 98.9 % فى الثانوية العامة.. محمد أسطورة ولا مش أسطورة”.

وانهالت تعليقات المدونين على الصفحة لتهنئة الطالب بتفوقه، حيث علقت هالة حجازى قائلة: “مبارك مبارك ألف مبروك التفوق وبالتوفيق دائمًا ربنا يشفيك ويعافيك ويجعله فى ميزان حسناتك و برافو برافو برافو عليك ما شاء الله و عقبال انتصارك على مرضك يا بطل”. فيما كتبت عبير محمود قائلة: “ما شاء الله المرض عمره ما كان إعاقة للإرادة القوية والطموح الجاد والعمل الدءوب ربنا يتمم شفاه وألف مبروك أحييه قبل القائمين عليه”.

وهنأه رضا حامد قائلا: “مليون مبروك يا أسطورة أنت انتصرت على الثانوية العامة إن شاء الله هتنتصر على السرطان”.

وقال الطالب محمد رمضان، الحاصل على مجموع 98.9% في امتحانات الثانوية العامة، والمعروف إعلاميًا بـ”الأسطورة قاهر السرطان”، إن ما تردد في بعض وسائل الإعلام حول أنه كان يكافح مرض السرطان خلال دراسته بالثانوية، أمر غير صحيح على الإطلاق، موضحًا أنه تم شفاؤه من المرض منذ فترة طويلة وقبل انتسابه بالثانوية، ولفت إلى أنه كان يتلقى دواء للعلاج من آثار السرطان بعد الشفاء منه نهائيًا.

وأعرب رمضان، في تصريحات صحفية، عن استيائه وسائل الإعلام التي “تاجرت بمرضه”، معقبًا: “الحمد لله أنا كويس، وشفيت من السرطان نهائيًا قبل دخولي الثانوية العامة، وأوقفت العلاج بالكيماوي منذ فترة طويلة، ولم أكد أحصل سوى على دواء للشفاء من الآثار الخاصة بالمرض أثناء الامتحانات”.

وأوضح رمضان، أن وسائل إعلام تاجرت بمرضه للحصول على تعليقات وزيارات كثيرة، حسب قوله، معقبًا: “رغم سعادتي بمجموعي فى الثانوية العامة، إلا أننى حزين على ما حدث معي”.

واستطرد رمضان، “إذا كنتم تبحثون عن الأسطورة الحقيقية، فابحثوا عن أميرة العراقي نجلة القيادي الإخواني المسجون، والتي حصلت على المركز الأول في الثانوية، فهي أسطورة حقيقية، والأجدى أن تكون هى الأسطورة ولست أنا”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ديوان المنوفية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.